100 - كل الاديان تعلمنا كيف نكون صالحين اذن لماذا يجب اتباع الاسلام فقط؟ عدد القراء :154

الرئيسية اسئلة شائعة | د.ذاكر نائيك الاسئلة الشائعة التي يسألها غير المسلمين

السؤال :

كل الاديان تقريبا تعلم معتنقيها أن يقوموا بأعمال الخير , إذن لماذا يجب على الانسان ان يتبع الاسلام تحديدا ؟ الا يمكنه أن يتبع أي دين آخر ؟؟

 

-----------------------------------------------------

الجواب :

 

1- الفرق  كبير بين الاسلام وباقي الاديان الاخرى

كل الاديان توعظ البشرية بأن يقوموا بالافعال الصالحة وان يتجنبوا الافعال الطالحة ولكن الاسلام يأخذك إلى ما هو أبعد من ذلك فهو يريك الطرق الفعالة والعملية والتي تمكنك من فعل ما هو خير وصالح وأن تبتعد عن كل ما هو طالح وسيء في حايتنا.. فالاسلام يأخذ في عين الاعتبار طبيعتنا البشرية وتعقيدات المجتمع الذي نعيش فيه . الاسلام هو الهداية من الخالق نفسه ولذلك فإن الاسلام ايضاً يُسمى بدين الفطرة

2- مثال: الاسلام يأمرنا بأجتناب السرقة ويصف لنا الطريقة التي تمكننا من القضاء عليها

 أ :- الاسلام يصف لنا طريقة القضاء على السرقة

كل الديان الرئيسية تقول أن السرقة فعل خبيث . والاسلام يعلمنا ايضا الشيء ذاته , أذن ما الفرق بين الاسلام وبين باقي الاديان ؟؟ الاختلاف يكمن في أن الاسلام لا يعملنا فقط أن السرقة فعلٌ خبيث وإنما يرينا طريق عملية لخلق مجتمع افراده لا يقومون فيه بالسرقة .

ب :- الاسلام أمر بالزكاة

الاسلام به نظام الزكاة وهو ( فعل خيري سنوي و إجباري) , فالشريعة الاسلامية تقول ان كل مسلم يمتلك ما يتخطى حد النصاب ( اي يمتلك ما يفوق 85 جرام من الذهب), فهو ملزم بدفع 2.5% من هذه الثروة كل سنة قمرية للاعمال الخيرية . بصراحة لو قام كل شخص غني في هذا العالم بدفع اموال الزكاة سوف يتم القضاء على الفقر نهائيا ولن يموت شخص واحد من الجوع.

ج :- قطع  اليدين كعقوبة للسرقة

الاسلام امر بقطع يدين الشخص الُمدان بالسرقة

في القرآن الكريم سورة المائدة 5 آية 38

"وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " ..

الشخص غير المسلم قد يقول قطع اليدين في القرن الواحد و العشرين؟ !!! لابد أن الاسلام دين همجي وبلا رحمة.

د:-  النتائج المحققة عند تطبيق الشريعة الاسلامية

من المفترض أن أمريكا واحدة من أكثر دول العالم تقدما ولكن مع الاسف هي أيضا واحدة من اكثر دول العالم ارتفاعا في معدلات الجريمة والسرقة  والسطو , لنفترض أن الشريعة الاسلامية طُبقت في أمريكا  ( أي أن كل شخص غني عليه أن يدفع 2.5 % من مدخراته التي تتعدى 85 جرام من الذهب كل عام قمري الى الاعمال الخيرية) ؟  وأن كل سارق او سارقة قُطّعت ايديهم كعقاب لهم , فهل معدل السرقة والسطو في أمريكا سيرتفع , يقل , أم يبقى كما هو ؟  طبيعي سوف يقل والاكثر من ذلك أن وجود قانون رادع مثل ذلك سيعوق الكثير من السرقات المحتملة .

أنا أتفق معك أن كمية السرقات التي تحدث في العالم كمية هائلة فلو قطعت ايادي كل السارقين سيكون هناك عشرات الآلاف من الناس مقطوعي اليدين.النقطة التي ننوه لها انه في الوقت الذي ستطبق فيه الشريعة فإن معدل السرقات سيقل في الحال والسارق المحتمل سيفكر مرتين قبل المخاطرة بقطع اطرافه , مجرد التفكير في العقاب نفسه سيثبط من عزيمة معظم السارقين وسيكون هناك قلة في عدد السارقين .. وبالنتيجة قطع اطراف عدد قليل من السارقين ولكن الملايين من الناس سيعيشون في سلام دون الخوف من تعرضهم للسرقة.

ولذلك فإن الشريعة الاسلامية عملية وتحقق النتائج .

3- مثال:- الاسلام يمنع التحرش بـ او أغتصاب المرأة ويأمر بالحجاب ويقضي بعقوبة الأعدام  للمغتصب

أ:- الاسلام يصف الطرق التي تمنع التحرش بـ  و اغتصاب المرأة

كل الاديان تؤكد على ان مضايقة وأغتصاب النساء خطيئة جسيمة والاسلام يعلمنا نفس الشيء . فما الفرق إذن بين الاسلام والاديان الاخرى ؟ الفرق يكمن في أن الاسلام لا يعلمنا فقط أن نحترم المرأة  ونبغض الاغتصاب والمضايقات وننظر إليهم كجرائم خطرة ولكنه يدلنا على الطرق التي تمكن المجتمع من القضاء على هذه الجرائم .

ب: حجاب الرجل ( غض البصر)

للاسلام نظام فيما يتعلق بالحجاب فالقرآن الكريم قد ذكر الحجاب للرجال والنساء فحجاب الرجل ذكر في سورة النور 24 آية 30 " قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ " فعندما ينظر الرجل الى المرأة وتخطر الى ذهنه أي فكرة  غريزية أو مشينة  يجب أن يغض بصره .

ج: أما بالنسبة لحجاب المرأة فقد ذكر في الآية التالية

 "وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ ."

مدى حجاب المرأة هو تغطية كامل جسدها بإستنثاء بعض الاجزاء المسموح بكشفها مثل الوجه والكفين الى الرسغين ولهن حرية الاختيار إذا أردن تغطية اجسادهن بالكامل حتى الاجزاء المسموح بكشفها فهناك بعض علماء المسلمين الذين يصرون على ضرورة تغطية المرأة لكامل الجسد حتى الوجه والكفين.

د: الحجاب يمنع المضايقات (التحرش)

السبب وراء "لماذا أمر الله المرأة بالحجاب؟" قد ذكر في القرآن الكريم في سورة الاحزاب 33 آية 59 " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً "

فالقرآن ذكر أن الحجاب فُرض على النساء حتى يُعرفن كنساء محتشمات وهذا سيحميهن من التعرض للمضايقات

ذ: مثال لأختين توأمين

لنفترض أن هناك أختين توأمين على النفس القدر من الجمال يمشيان في الشارع إحداهما ترتدي الحجاب الاسلامي الذي يغطي كامل جسدها ماعدا الوجه والكفين الى الرسغين والأخرى ترتدي تنورة قصيرة أو شورت  وعلى ناصية الشارع يقف رجل همجي ينتظر الفرصة لمضايقتهما فمن برأيك سيضايق أولاً ؟ الفتاة التي ترتدي الحجاب الأسلامي أم الفتاة التي ترتدي تنوره قصيرة أو شورت قصير ؟ اللباس الذي يظهر أكثرمما يخفي هو طريقة غير مباشره لإغواء الجنس الأخر ليقوم بالمضايقات والتحرش والاغتصاب فالقرآن يذكر تحديداً أن الحجاب يحمي المرأة من هذه المضايقات .

ر :- عقوبة الاعدام للمغتصب

الشريعة الاسلامية تقضي بعقوبة الاعدام للمغتصب المُدان . سيشعر الشخص غير المسلم بالرعب لهذه العقوبة الصارمة وتحديدا في هذا العصر فالعديد يتهم الاسلام بالهمجية وعدم الرحمة ..أنا سألت سؤال عادي لمئات الناس من غير المسلمين " أفترض لا قدر الله أن شخص ما أغتصب زوجتك او والدتك أو أختك وكنت أنت القاضي وقد أتوا بالمغتصب أمامك فما هي العقوبة التي ستحكم بها عليه ؟؟ جميعهم أجابوا  ( لابد من قتله )  وبعضهم وصل لدرجة قول  "اعذبه حتى الموت" , فإذا أُغتصبت زوجتك أو والدتك فأنت تريد إعدام القاتل لكن إذا كانت زوجة أو والدة شخص آخر قد أُغتصبت فعقوبة الاعدام حينها تكون حكم همجي . فلماذا الكيل بمكيالين إذن ؟؟

ز:- الولايات المتحدة الامريكية لديها أكبر معدل للاغتصاب في العالم

من المفترض أن أمريكا واحدة من أكثر دول العالم تقدما . فقد ذُكر في تقرير طبقا لمكتب التحقيقات الفدرالي أن 102.555  حالة اغتصاب قد حدثت في عام 1990  وأن 16% فقط من الحالات قد تم التبليغ عنها إذن حتى نعرف العدد الفعلي لحالات الاغتصاب التي حدثت في هذا العام فإن الحالات التي تم التبليغ عنها يجب أن تُضرب في 6.25 أي أننا نتحدث عن 640,968   حالة قد حدثت بالفعل في عام 1990 ولو قُسمت على 365 يوم ( عدد أيام السنة)  سنحصل على معدل يساوي  1,756 حالة أغتصاب يومياً

وفي تقرير لاحق قد ذكر أيضا أن  هناك حوالي 1900 حالة أغتصاب تحدث في الولايات المتحدة كل يوم .. وطبقا لاستطلاع الرأي الذي قام به المركز القومي لمكافحة الجريمة التابع لقسم العدالة الامريكي بإن هناك 307,000 حالة أغتصاب قد سجلت في عام 1996 فقط . 31% فقط من الحالات قد تم التبليغ عنها أي ما يقرب من 990,322 قد حدثت بالفعل في عام 1996 بمعدل 2,713 حالة يوميا أي أن كل 32 ثانية تحدث حالة أغتصاب في أمريكا ..

ربما المغتصبون الامريكان قد إزدادوا جرأة . ويكمل تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي لعام 1990 بإن 10 % فقط من المغتصبين قد تم القبض عليهم من بين كل الحالات التي سُجلت اي بمعدل 1.6% من عدد الحالات التي أرتكبت بالفعل , 50% منهم قد تم إطلاق سراحهم قبل المحاكمة وهذا يعني أن 0.8% فقط من الحالات قد ذهبت للمحاكمة , بمعنى آخر لو أرتكب شخص ما 125 حالة أغتصاب فإن فرص تعرضه للمحاكمة ونيل العقاب تساوي فرصة واحدة تقريبا .. البعض قد يعتبر هذا مقامرة جيدة وحتى التقرير قد ذكر إنه في حالة عرض المغتصب للمحاكمة فإنه يحصل على حكم بقضاء أقل من سنة واحدة في السجن , فبالنسبة للمغتصب القاضي يكون متساهل مع الجريمة الاولى . فتخيل شخص قد أرتكب 125 حالة أغتصاب  وفرص إدانته هي مرة واحدة و50%  من الحالات القاضي يكون مستاهل فيها ويعطي حكم أقل من عام واحد في السجن !! .

س:- النتائج المحققة من تطبيق الشريعة الاسلامية :

لنفترض أن  الشريعة الاسلامية طبقت في امريكا , في أي وقت ينظر فيه الرجل الى المرأة ويخطر في ذهنه أي فكرة مشينة او غرائزية فأنه يغض بصره على الفور . وكل امرأة أرتدت الحجاب الاسلامي ( الجسم مغطى بالكامل بإستثناء الوجه والكفين الى الرسغين) وبعد هذا إذا قام أي رجل بإغتصاب امرأة ما فإنه يعاقب بالحكم بالإعدام , فالسؤال هنا , هل معدل جرائم الاغتصاب في امريكا ستزداد , تقل , أو تبقى كما هي ؟؟ منطقيا ستقل "

الشريعة الاسلامية تعطي نتائج .

4- الاسلام لديه حلول عملية لمشاكل الجنس البشري

الاسلام هو أفضل طريقة للحياة لأن تعاليمه ليست مجرد خطب عقائدية بليغة بل أيضا حلول عملية لمشاكل الجنس البشري .. الاسلام يحقق نتائج على مستوى الفرد والجماعات . الاسلام هو أفضل طريقة للحياة لأنه دين عملي وعالمي وليس مقتصرا على جنسية أو مجموعة عرقية معينة .

------------

د.ذاكر نائيك

المقالة بالانكليزية

http://irf.net/faq/faq1_17.html

الفيديو المشابه للمقالة

https://www.youtube.com/watch?v=HC_iXANZ5BI

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى