63 - هل القران الحالي هو نسخة عثمان بن عفان؟ عدد القراء :119

الرئيسية اسئلة شائعة | د.ذاكر نائيك اسئلة من لديهم معلومات قليلة عن الاسلام

السؤال :

كان هناك نسخ كثيرة من القرآن و التي اُحرقت من قبل عثمان (رض الله عنه) ماعدا واحدة، لهذا فهل القرآن الحالي هو الذي جُمع من قبل عثمان رضي الله عنه و ليس الوحي الاصلي من الله؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

احدى الاساطير والخرافات الاكثر شيوعا حول القرآن، هو ان عثمان رضي الله عنه، ثالث الخلفاء الراشدين جمع و صحح قرآن واحد من مجموعة كبيرة من النسخ التي تناقض بعضها البعض.  القران الكريم الذي يعتبره المسلمين كلام الله في جميع انحاء العالم، هو نفس القرآن الذي اُوحي الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وتم كتابته والتأكد منه تحت اشراف النبي محمد صلى الله عليه وسلم شخصياً. سوف ندرس جذور الخرافة التي تقول بأن عثمان رضي الله عنه هو الذي صحح وتأكد من صحة القرآن.

١. النبي محمد عليه الصلاة و السلام اشرف بنفسه و تأكد من صحة النصوص المكتوبة في القرآن.

كلما تلقى النبي وحياً، يحفظه بنفسه اولاً و بعد ذلك يعلن الوحي ويخبر اصحابه ان يحفظوه ايضاً. النبي يطلب فورا من الكُتّابْ ان يكتبوا الوحي الذي استلمه و يتاكد منه و يدققه بنفسه. النبي محمد عليه الصلاة و السلام كان امياً و لا يستطيع ان يقرأ و يكتب، لهذا بعد استلامه لكل وحي، يردده لصحابته، يقوم الصحابة بكتابة الوحي، و يعيد التدقيق بسؤالهم ان يقرأوا ما كتبوه. لو كان هناك اي خطأ، يشير اليه فورا و يصححه . و بالمثل، فانه يعيد تدقيق و توثيق اجزاء القرآن التي حفظها الصحابة في قلوبهم. بهذه الطريقة، كُتب القرآن كاملاً تحت اشراف النبي عليه الصلاة و السلام.

٢.  تسلسل سور القرآن واياته موحى بها من الله

اُنزل القرآن كاملا خلال فترة ٢٢ سنة و نصف, جزء جزء، كلما تطلب ذلك. القرآن لم يُجمع من قبل النبي بالترتيب الزمني الموحى به, انما ترتيب و تسلسل القرآن ايضا اوحي به للنبي من خلال الملاك جبريل. عندما يخبر النبي صحابته بالوحي يخبرهم ايضا في اي سورة و بعد اي آية هذا الوحي الجديد يجب ان يوضع.

في كل رمضان , كل اجزاء القرآن المُنزلة، بما فيها ترتيب الايات، تتم مراجعتها و اعادة التأكد منها من قبل النبي مع الملاك جبريل. وفي اخر رمضان، قبل وفاة النبي، اُعيد تدقيقه والتأكد منه مرتان.

لهذا فانه واضح بجلاء بان القرآن جمع و وثق من قبل النبي نفسه خلال حياته، في الصيغة المكتوبة و كذلك الذي في ذاكرة العديد من الصحابة.

٣. القرآن نُسِخَ على مادة واحدة مشتركة

القرآن كاملا، مع التسلسل الصحيح للايات، كان موجودا في عهد النبي عليه الصلاة و السلام. و مع ذلك الايات كانت مكتوبة على قطع منفصلة، قصاصات جلدية، احجار رقيقة مسطحة، وريقات، اجذاع النخل، صفائح، الى اخره. بعد وفاة النبي، ابو بكر رض الله عنه، الخليفة الاول للاسلام امر بأن يتم نسخ القرآن من هذه المواد المختلفة (وريقات, اجذاع نخل, قصاصات جلدية .. الخ) الى مادة واحدة فقط ويوضع في مكان واحد, وكانت هذه المادة على شكل ورق وتم ربطها بخيط لكي لا يضيع اي شئ منها

٤. عثمان رضي الله عنه صَنع نُسخ عديدة من المخطوط الاصلي للقرآن

كان الصحابة يكتبون القرآن عندما يسمعوه من النبي ويصنعون نسخ خاصة بهم, وهذه النسخ لم يتم التأكد من صحتها من قبل النبي محمد صلى الله عليه وسلم (كان يتم التأكد من نسخة واحدة اصلية) كما انه احياناً هذا الصحابي لم يسمع بعض الوحي من النبي مما يعني ان النسخة الخاصة به قد لا تكون كاملة كما انه لم يتم التأكد من صحتها. لذلك فهناك احتمالية عالية لتكون نُسَخ من القرآن تحتوي على اجزاء ناقصة وايات ناقصة.. ادى ذلك الى حدوث خلافات بين المسلمين فيما يتعلق باختلاف محتويات القرآن خلال فترة الخليفة الثالث عثمان رضي الله عنه.

عثمان رضي الله عنه استعار المخطوط الاصلي للقرآن، الذي كان مصدقا ومتأكداً من صحته من قبل النبي الحبيب صل الله عليه و سلم، من حفصة (رضي الله عنها) زوجة النبي.  وامر اربعة من الصحابة الذين كانوا بين الكَتَبّة الذين كتبوا القرآن عندما املاه النبي، بقيادة زيد بن ثابت رضي الله عنه باعادة كتابة المخطوط الاصلي للقرآن بعدة نسخ كاملة. تلك النسخ اُرسلت من قبل عثمان رضي الله عنه الى المراكز الاسلامية الرئيسية.

كانت هناك مجموعات شخصية اخرى من اجزاء القرآن عند الناس. تلك قد تكون ناقصة مع اخطاء. عثمان رضي الله عنه ناشد الناس باتلاف كل النسخ غير متطابقة مع المخطوط الاصلي للقرآن من اجل الحفاظ على النص الاصلي من القرآن. اثنين من النسخ الاصلية للقرآن المصدقة من قبل النبي موجودة حتى يومنا هذا، واحدة في متحف تاشقند في الاتحاد السوڤيتي سابقا و الاخرى في متحف توپكاپي في اسطنبول، تركيا.

٥. علامات تشكيلية اضيفت لغير العرب

المخطوط الاصلي من القرآن لا توجد فيها علامات تشير الى الحروف المتحركة في الكتابة العربية. هذه الحركات تسمى تشكيل، كالفتحة، الضمة و الكسرة. العرب لم يحتاجوا الى الحركات او علامات التشكيل للنطق الصحيح للقرآن لان القرآن بلغتهم الام. بالنسبة للمسلمين من اصول غير عربية، فانه كان من الصعب ترتيل القرآن بدون التشكيل. هذه العلامات اضيفت الى النص القرآني خلال فترة الخليفة الاموي مالك بن مروان(٦٦-٨٦ هجري/ ٦٨٥-٧٠٥ ) و خلال حاكمية الحجاج في العراق.

بعض الناس يجادلون بأن النسخة الحالية من القرآن الذي لدينا مع العلامات التشكيلية ليست نفس القرآن الاصلي الذي كان موجودا في زمن النبي. لاكنهم فشلوا بالادراك بأن كلمة "قرآن" تعني تلاوة. لهذا، فان الحفاظ على "تلاوة القرآن" امر مهم، بغض النظر فيما اذا كان شكل النص مختلفا او اذا احتوى على تشكيل. فاذا كان نطق القرآن الحالي (بالتشكيل) ونطقه بالعربية الموجودة في زمن النبي نفس النطق، فإن المعنى يبقى نفسه ايضا.

٦. الله بنفسه وعد بحفظ القرآن.

الله وعد في القرآن:

"إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ"

سورة الحجر الاية ٩

------------------------

د.ذاكر نائيك

المقالة بالانكليزية

http://irf.net/faq/faq2_02.html

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى