193 - إثبات أن الإسلام هو الدين الصحيح عدد القراء :595

الرئيسية اسئلة شائعة | د.ذاكر نائيك اسئلة من لديهم معلومات قليلة عن الاسلام

السؤال :

قد أعطى د.ذاكر توضيحاً الآن و أقبله وأتفق معه تماماً لأني لست مسيحياً , و أنا شخص أؤمن أن لابد أن يكون الله موجوداً , كما أن هذا المحمول موجود فلابد من وجود صانع له و إلا لما كان موجوداً في هذا العالم.

 و بالمثل أنا أؤمن بالله ولكن ليس لدي دين , و كما قال د.ذاكر أن أي دين أو عبادة غير الإسلام فهو ذنب, لكن كيف تقنعني أنا الشاب اليافع أن الدين الصحيح هو فقط الإسلام وليس غيره ؟

 أنتم تقولون أن أصحاب الديانات الأخرى على خطأ، وهم كذلك يقولون عنكم نفس الشيء , و هذا الشيء يحدث بين كل الديانات .

-----------------------------------------------------

الجواب :

الأخ يسأل سؤالاً جيداً جداً ..  اسمه اسم مسيحي إن كنت قد سمعته جيداً, ولكنه ليس مسيحياً , و يقول أنه يؤمن بالله بنفس فكرة أن وجود المحمول يعني وجود صانع له , لذلك لابد من أن لدينا خالق.

 جيد جداً الحمد لله , أهنئك على ذلك .

و لكنه يسأل كيف تثبت لي أنني يجب أن أتبع الإسلام فقط ؟

هذا سؤال جيد جداً ...  أخي كلمة "إسلام"  هي كلمة عربية, ربما أنت لا تعرف معناها لذا لنتغاضى عن المعنى العربي ولنضعه جانباً , ما ينبغي أن تتبعه هو : يقول الله في القرآن سورة آل عمران سورة 3 آية 19(( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ)) ..  الدين الوحيد الذي يقبله الله هو الإسلام ,  وهو السلام المكتسب من إخضاع الإرادة لله تعالى .

إذا كنت تؤمن بوجود إله و لا تؤمن بالدين.. فما معنى كلمة دين؟

"دين" تعني الإيمان بوجود إله  .. لذا إذا كنت تؤمن بالله و لا تؤمن بالدين فهذا تناقض ,  في قاموس اكسفورد "دين" تعني الإيمان بوجود قوة عظمى أو إله يستحق العبادة.

 لذا إذا كنت تؤمن بوجود إله فهذا يقتضي إن تطيعه .. صح أم خطا؟ وهذا شيء مختلف.. ربما أنت لا تعلم أي الكتب هو كتاب الله , لذا إذا كنت تؤمن بوجود إله هل تريد أن تطيع اوامره أم لا؟

 

السائل :

  بالتأكيد, ولكن يجب أن أقتنع أولاً .

 

د. ذاكر نايك:

 

أتفق معك في ذلك, ولكن عليك أن تطيع الخالق.. وقبل ذلك عليك أن تعرف أولاً ماذا قال الخالق صحيح؟ إذن, الآن الاخ يؤمن بوجود الخالق وأنه عليه طاعة هذا الخالق  , ونفس الشيء يقوله الله, إن طريقة الحياة الوحيدة المقبولة عند الله هي إخضاع إرادتك لله.

 لكن ما الذي ستخضع له هذا سؤال مختلف .. انسَ مصطلح مسلم أو إسلام فمعنى كلمة مسلم : الشخص الذي يخضع إرادته لله .. إذا أخضعت إرادتك لله فباللغة العربية يعني أنك مسلم .

بتسمية نفسك ذاكر أو عبدالله أو سلطان, فهذا لن يجعلك مسلماً , إذا قلت أن اسمي ذاكر .. فهذا غير كافٍ ليطلق عليّ مسلم ,  إذا قال أحدهم أن اسمه محمد .. فهذا لا يعني أنه مسلم , فمعنى كلمة مسلم:  الشخص الذي حصل على السلام عن طريق الخضوع لله .

أنت تريد أن تعرف كيف أن هذا القرآن هو إرادة الله الصحيحة التي ينبغي أن تخضع لها صحيح؟ لهذا عليك أن تشاهد محاضرة (هل القران كلام الله؟) و التي أثبتُ فيها علمياً أن هذا كلام الله, الله الذي أنت وأنا نؤمن به , وهذا نفسه كلام الله.

 لهذا شاهد محاضرتي والتي طولها تقريباً 4 ساعات , أنا لا أنوي أن أقدم محاضرة أخرى لأربع ساعات الآن , و يمكنك أن تأتي غداً لخطبة الشريعة تعني قانون الله  .. قانون الإسلام (قانون الله همجي ام مثالي؟)

إذا سمعت المحاضرة واقتنعت جزئياً .. لتحصل على الإجابة الكاملة شاهد محاضرة (هل القران كلام الله؟) و إن شاء الله ستقتنع أن الإسلام هو الطريقة الصحيحة الوحيدة , و لا تهتم للمصطلحات العربية و لا تنظر للناس الذين لا يتبعونه ولا تحكم على الاسلام بما يقوم به أتباعه .

إذا كنت تريد أن تقيم سيارة فإذا كان السائق لا يجيد السياقة ومن ثم اصطدم بالسيارة فمن الملام .. السائق أم السيارة؟ السائق. لذا لا تحكم على الإسلام من أفعال المسلمين بل احكم على الإسلام بما جاء في القرآن.

 إذا كنت تريد ن تقيّم سيارة فإنك تنظر للكاتلوج ولإمكانيات السيارة من درجة الأمان والسرعة وهكذا..

 أو عن طريق أن تجعل سائقاً محترفاً يسوقها,  لذا إذا كنت تريد أن ترى بشراً يمثل القرآن فأفضل مثال هو آخر الأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وسلم.

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى