51 - هل الشيطان كتب القرآن ؟ عدد القراء :133

الرئيسية اسئلة شائعة | د.ذاكر نائيك اسئلة المبشرين

السؤال :

يقولون ان القرآن ليس كلام الله بل على العكس انه من عمل الشيطان, فما ردكم على ذلك ؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

ردا على  ادعاء مماثل من قبل الوثنيين في مكة، بان النبي محمد عليه الصلاة و السلام تلقى الوحي من الشيطان، اُنزلت الايات التالية:

سورة الواقعة، الايات ٧٧-٨٠

"إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80)"

(كتاب مكنون) يعني كتاب محفوظ مشيرا الى (اللوح المحفوظ) في السماء, الذي لايمسه الا المتطهرين.

اي الذين ليس لديهم اي قذارة او نجاسة او شر كالخطيئة. هذا يشير الى الملائكة. الشيطان محظور تماما.

وبهذه الطريقة و بما انه من المستحيل للشيطان ان يتقرب من القرآن او يلمسه، فان مسألة كونه هو الذي كتب آيات القرآن الكريم لا اساس لها اصلاً

كذلك ذكر في سورة الشعراء، الايات ٢١٠-٢١٢

" وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ (210) وَمَا يَنبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ (211) إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ (212)"

الكثير من الناس لديهم مفهوم خاطئ عن الشيطان. يعتقدون بأن الشيطان يمكنه ان يفعل اي شئ باستثناء بضعة اشياء يمكن ان يقوم بها الله فقط. وفقا لهم،  فان الشيطان اقل بقليل من الله في القوة و السلطة. لهذا فان الناس لا يتقبلون بان القرآن هو الوحي المعجزة و يقولون بانه من عمل الشيطان.

١- لو كان الشيطان قد كتب القرآن، لما ذكر في نفس القرآن في سورة النحل الاية ٩٨.

فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ

هل هكذا يكتب الشيطان كتاباً؟ هل يخبرك: "قبل قراءة كتابي قم بالطلب من الله ان يحفظك مني؟"

٢- هناك العديد من الايات في القرآن و التي تعطي ما يكفي من الادلة بأن الشيطان ليس هو مؤلف القرآن.

في سورة الاعراف الاية ٢٠٠

وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

لماذا يخبر الشيطان متابعيه بانه متى ما وسوس لهم، عليهم اللجوء الى الله سبحانه و تعالى و ان يستعيذوا من العدو المبين

٣- في سورة البقرة الاية ١٦٨

يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

٤- في سورة يس الاية ٦٠

"أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ "

 

الشيطان ذكي، لا عجب بانه يضع هذه الفكرة في عقول الناس بانه هو بنفسه الذي كتب القرآن.

بالمقارنة مع الله سبحانه و تعالى، الشيطان عديم الاهمية، و الله سبحانه و تعالى هو الاكثر ذكاءاً بكثير. هو يعرف نوايا الشيطان الشريرة لهذا لا عجب بان الله اعطى لقارئ القرآن عدة ادلة لاثبات ان القرآن هو كلام الله و ليس كلام الشيطان. 

الكتاب المقدس ذكر في انجيل مرقس، الفصل ٣، الاصحاح ٢٤-٢٦

"وإن انقسمت مملكة على ذاتها لا تقدر تلك المملكة أن تثبت * وإن انقسم بيت على ذاته لا يقدر ذلك البيت أن يثبت *وإن قام الشيطان على ذاته وانقسم لا يقدر أن يثبت، بل يكون له انقضاء"

------------------------------------

د.ذاكر نائيك

رابط المقال بالانكليزية

http://irf.net/faq/faq4_05.html

 

 

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى