134 - من الضروري اتباع الاسلام حتى وان كانت كل الاديان تتحدث عن محمد عدد القراء :46

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة محمد في مختلف الكتب المقدسة

السؤال :

يشير السائل الى ان الاديان كلها متساوية، وهذا يعني انه لا حاجة لأعتناق الاسلام وترك المسيحية

فهو يقول اذا كانت كل الاديان تتحدث عن محمد وحتى القرآن يتحدث عن محمد

اذن ما المميز او الفريد في الموضوع؟!

 

يجيب عليه الدكتور ذاكر نائيك

-----------------------------------------------------

الجواب :

لقد قال دعونا نتبع ماهو مشترك

اذا كانت كل الاديان تتحدث عن النبي محمد

فالقرآن ايضاً يتحدث عن النبي محمد، ما المميز او الفريد في الموضوع؟

سؤال جيد جداً

كل الاديان الاخرى تقول ان هناك نبي سوف يأتي فيما بعد

وكذلك الكتاب المقدس قال ذلك كونك مسيحي

واعتقد انك طالب تدرس الكتاب المقدس

في إنجيل يوحنا الاصحاح 16 الاعداد 12-14

المسيح عيسى عليه السلام قال

[إن لي أمورا كثيرة أيضا لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية، ذاك يمجدني]

هذا يعني إن كل الكتب المقدسة.. الكتب الهندوسية والبارسية، والبوذية، واليهودية، والمسيحية

تتحدث عن نبي سوف يأتي... نبي سوف يأتي ...نبي سوف يأتي

لكن.. القرآن يقول: هذا هو النبي الذي اوحي إليه القرآن

النبي قد جاء

عندما تدرس في الصف الاول.. تعلم ان نهاية المدرسة هو الصف العاشر

عندما تذهب للصف الثاني.. نهاية المدرسة هو الصف العاشر

عندما تذهب للصف الثالث.. فإن الصف العاشر هو النهاية هذا المثال فيما يخص المدرسة

الصف الخامس.. الصف السادس.. الصف السابع الصف الثامن.. الصف التاسع

الان انت وصلت الصف العاشر.. وستتقدم لإمتحانات الثانوية. صحيح؟

هذا لا يعني ان ما تعلمته في الصف الاول هو نفسه ما ستتعلمه في الصف العاشر

بل انت كنت تستعد للصف العاشر

في لحظة استعدادك، قبل 1400 سنة مضت

الله سبحانه و تعالى.. الإله العظيم

كما قال عيسى المسيح

[إن لي أمورا كثيرة أيضا لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذاك، روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق]

اذن قبل 1400 سنة مضت.. الإله العظيم خالقنا علم انه كان الوقت المناسب

وان البشر قادرين على حمل هذه الرسالة النهائية

وهي القرآن

في كل الكتب المقدسة الاخرى الرسالة الاساسية هي التوحيد

وحدانية الله نفسها، اما التفاصيل الثانوية ربما قد تختلف

كل الكتب المقدسة تتحدث عن إله واحد

يجب عليك ان تؤمن بالانبياء و النبي الاخير محمد

الاساس نفسه، ولكن التفاصيل ربما تختلف

لكن الله قال في سورة المائدة 5 الآية 3

[الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً]

بعد ان نزل القرآن، لا يمكنك ان تضيف شيء ولا شيء يمكن ان يحذف

كما ذكرت سابقاً، ان كان هناك ما يسمى بالعهد القديم والعهد الجديد فإن القرآن الكريم هو العهد الاخير

اذن الاختلاف هو، ان هذا يعطيك النسخة النهائية

العهد الاخير من الإله العظيم

فإذا كان هناك عهد قديم و عهد جديد

فإن القرآن الكريم هو العهد الاخير

كل هذه الديانات، تشير نحو نفس الكتاب وهو القرآن الكريم

ونفس الرسول، وهو النبي محمد صلى الله عليه وسلم

الديانات الاخرى تتحدث عن ان النبي محمد سيأتي

اما الاسلام فيعلمكم ماذا اوحى الله على محمد وماذا ذكر في الاحاديث

اذن هذه هي الذروة لكل الجنس البشري من آدم عليه السلام الى آخر يوم.. الى اليوم.. و الى آخر يوم

كل هذه الاديان تتكلم عن نفس الإله الواحد

تتحدث عن الرسول الاخير الذي يأتي

اذن بالنهاية يجب ان نقبلها.. و عليك ان تقبل الرسالة و تطبقها، عندها فقط ستكون مسيحي حقيقي

لهذا انا اقول، انا اعطيت محاضرة عن التشابه بين الاسلام و المسيحية

و انا اثبت فيها اننا نحن المسلمون مسيحيون اكثر من المسيحيين انفسهم

لانه اذا حللنا الامر، نحن نتبع تعليمات المسيح عليه السلام اكثر من المسيحيين انفسهم

 

يمكنك الرجوع الى محاضرتي "التشابه بين الاسلام والمسيحية"

--------------------------

د.ذاكر نائيك

هذه المقالة مفرغة من الفيديو التالي

https://www.youtube.com/watch?v=u1Zmxgrko7c

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى