191 - هل الاسلام آخر الاديان؟ عدد القراء :38

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة محاضرة الهدف من الخلق

السؤال :

هناك سوء فهم أن الإسلام هو دين جديد ظهر منذ 1400 سنة .. وأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو مؤسس دين الإسلام..

-----------------------------------------------------

الجواب :

 في الحقيقة دين الإسلام موجود منذ القدم منذ أن وضع الإنسان قدمه على الأرض  , والنبي محمد صلى الله عليه وسلم ليس مؤسس دين الإسلام ولكنه آخر الانبياء والرسل من الله سبحانه وتعالى.

 هناك العديد من الرسل جاؤوا قبل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كما هو مذكور في القران الكريم في سورة فاطر سورة 35 اية 24 : ((وإِن مِّن أُمَّةٍ إِلا خَلَا فيها نَذير))

 و يقول الله في سورة الرعد سورة 13 من اية 7: (( وَلِكُلِّ قَومٍ هادٍ ))

 يوجد اكثر من 25 اسم رسول ونبي ذكر في القرآن : آدم, نوح, إبراهيم, موسى, عيسى محمد عليهم السلام أجمعين ..  كلهم رسل الله وكلهم مسلمين.

المسلم هو من يخضع إرادته لأوامر الله سبحانه وتعالى .. والإسلام أصلها "سِلم" وتعني "السلام" أو من "سَلَم" وهي الخضوع لله سبحانه وتعالى.

 إذن الإسلام باختصار تعني أن تحصل على السلام عن طريق الخضوع لله الخالق سبحانه وتعالى.

 كل الرسل أتوا بنفس الرسالة , وأي شخص يخضع إرادته لله سبحانه وتعالى يسمى مسلم ..  القران يقول في سورة آل عمران سورة 3 اية 52 أن عيسى عليه السلام كان مسلماً

 يقول الله في سورة آل عمران سورة 3 اية 67: (( مَا كان إِبراهيمُ يهوديا ولا نصرانِيا ولـكن كَان حَنيفا مُسلِمًا)) ..  وبما أن الخالق واحد و الجنس البشري واحد إذن لابد من أن يكون الدين واحداً ,  لذلك يقول الله في سورة آل عمران سورة 3 اية 19: (( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّـهِ الْإِسْلَامُ)) ..  وهو السلام المكتسب من إخضاع إرادتك لله سبحانه وتعالى .

و يكرر الله الرسالة في سورة آل عمران سورة 3 اية 85 : ((ومَن يبتَغِ غَيرَ الإِسلَامِ دِينا فلن يُقبَلَ مِنْهُ وهو في الآخرة مِن الخاسرِين ))

و بما أن الخالق واحد و الجنس البشري واحد إذن لابد من أن يكون الدين واحداً ..  و كل الأنبياء علموا نفس الرسالة و هي الإسلام لله وعبادته وحده ولا أحد سواه .

 

 

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى