237 - هل النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو من ألف القرآن؟ عدد القراء :33

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة

السؤال :

هل النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو من ألف القرآن؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

هل من الممكن أن يكون الرسول محمد "صلى الله عليه وسلم" هو من ألف القرآن سواء بقصد أم بدون قصد أم بدون وعي؟

إنها بالفعل مأساة أن يعترض أحدهم عندما يقوم شخص آخر بإخلاء وإنكار مسؤوليته عن أي إنجاز أو مسيرة عظيمة، سواء كانت مسيرة أدبية أو علمية، ولكن هذا بالضبط ما يفعله المستشرقون والناقدون للإسلام بقولهم إن الرسول محمد "صلى الله عليه وسلم" هو من ألف القرآن! فلم يدّع الرسول "صلى الله عليه وسلم" أبدًا أنه ألف القرآن، أو ألف حتى كلمة واحدة منه، لم يدّع ذلك أبدًا، فهو الآن أنكر أنه ليس بمؤلف القرآن الذي هو تحفة ومعجزة في اللغة العربية، فلماذا ينكر شخص أنه مسؤول عن تأليف تحفة كالقرآن، ما الذي يجعله يكذب؟ نحن نعلم من خلال قراءة سيرته وتاريخه "صلى الله عليه وسلم" أنه عندما كان شابًا وحتى يوم ادعاءه للنبوة عند سن 40 عامًا لم يقل كذبة واحدة، لم يسجل التاريخ كذبة واحدة له، وقبل أن يوحى إليه كان يُعرف بالصدق والأمانة والعفة، حتى إن أصحابه وأعداؤه فيما بعد كانوا يسمونه بالصادق الأمين، وتوجد مواقف عديدة عن هذا، وحتى هؤلاء الناس الذين زعموا أنه يكذب بادعائه النبوة، وهم الآن أعداؤه وخصومه كانوا يستأمنونه على مدخراتهم الثمينة، وقد ظهر ذلك عند هجرة الرسول "صلى الله عليه وسلم" من مكة إلى المدينة عندما أمر ابن أخيه عليًا بن أبي طالب "رضي الله عنه" بإرجاع تلك المدخرات إلى أصحابها، فحتى خصومه كانوا واثقين فيه ويستأمنونه على مدخراتهم، لماذا؟ وقصة أبي سفيان مثال على هذا حيث كان أبو سفيان زعيمًا لأحد قبائل مكة، حيث التقى مع هرقل وطلب منه العون ضد رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، وعندما سأله هرقل: هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال (أي قبل ادعائه النبوة)؟ هل كان يغدر ويظلم؟، وبالرغم من أن أبا سفيان كان حينها عدوًا للرسول "صلى الله عليه وسلم" إلا أنه كان مجبورًا أن يجيبه ب "لا"، فلماذا يكذب شخص متصف بالصدق والأمانة والعفة كالرسول "صلى الله عليه وسلم

 

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى