Notice: date_default_timezone_set(): Timezone ID 'َAsia/Baghdad' is invalid in /home/u884573954/domains/th3-message.com/public_html/articles/vendor/laravel/framework/src/Illuminate/Foundation/Bootstrap/LoadConfiguration.php on line 45
مقالات - شبهات و ردود - تابع لصفحة د.ذاكر بالعربية | المسيح قال من يؤمنون بي سيحصلون على الحياة الابدية ، فما الخطأ الذى فعله المسيح حتي لا يحدث هذا ؟

212 - المسيح قال من يؤمنون بي سيحصلون على الحياة الابدية ، فما الخطأ الذى فعله المسيح حتي لا يحدث هذا ؟ عدد القراء :492

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة محاضرة الهدف من الخلق

السؤال :

أنا كريستوفر أنا فقط أريد أعلم لأن القرآن الكريم يقول آمنوا بالنبي محمد والكتاب المقدس يقول أولائك الذين يؤمنون بعيسى سيحصلون على الحياة الأبدية وكلاهما رسل من الله طبقاً للقرآن أريد أن أعرف أين أخطأ عيسى؟؟ أو هل فعل أي خطأ جعله غير قادر على إنقاذ الناس؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

الأخ سأل سؤالاً جيداً القرآن يقول آمنوا بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم الكتاب المقدس يقول من يؤمن بعيسى سيحصل على الحياة الأبدية فإذن أين أخطأ عيسى؟ وفقاً للقرآن كلاهما رسل, فأين أخطأ؟ !أخي, عيسى المسيح لم يفعل أي خطأ أبداً إنها الكنيسة التي أخطأت وفقاً لنا , عيسى المسيح واحد من أولي العزم من رسل الله عندما قال عيسى أنا طريق الحق والحياة لا أحد يعبر لأبي إلا من خلالي , هذا صحيح هذا يعني أنه كان رسول من الله نفس الشيء قاله النبي محمد في زمان عيسى عليه السلام وفقاً (لإنجيل يوحنا الاصحاح 14 العدد 6) عيسى المسيح عليه السلام قال: أنا هو الطريق والحق والحياة ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي ، هذا يعني إن اتبعت تعاليم عيسى المسيح عليه السلام سوف تذهب للجنة الحياة الأبدية تعني الجنة ..نفس الشيء اليوم ولكن عيسى المسيح قال أيضاً: إن لي أمورا كثيرة أيضا لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن ، وأما متى جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم إلى جميع الحق (انجيل يوحنا الاصحاح 16 العدد 12) ، يتحدث بهذا عن النبي محمد عليه السلام فاليوم كمسيحي إن كنت تحب عيسى المسيح عليه السلام بحق عليك أن تتبع تعاليم النبي محمد عليه السلام لذا عيسى المسيح لم يرتكب خطأً أبداً إنها الكنيسة التي تقول عيسى هو الله عيسى المسيح لم يدّعي الألوهية أبداً كما ذكرت سابقاً إذا استطاع أي مسيحي الإشارة لجملة واحدة صريحة بلا لبس جملة واحدة صريحة بلا لبس بأن عيسى المسيح عليه السلام يقول بنفسه أنا الله أو اعبدوني فأنا مستعد لأقبل المسيحية إنها الكنيسة التي أخطأت ليس عيسى المسيح عليه السلام في الحقيقة لقد قال في (إنجيل يوحنا الاصحاح 14 العدد 28) المسيح عليه السلام قال: أبي أعظم مني (إنجيل يوحنا الاصحاح 10 العدد 29) ابي اعظم من الكل (إنجيل متى الاصحاح 12 العدد 28) أنا بروح الله أخرج الشياطين (إنجيل لوقا الاصحاح 11 العدد 20) انا بأصبع الله أخرج الشياطين (إنجيل يوحنا الاصحاح 5 العدد 30) أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً كما أسمع أدين و دينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني أي شخص يقول لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الله تعالى هو مسلم عيسى المسيح عليه السلام كان مسلم هو لم يدّعي الألوهية أبداً وهو مذكور بوضوح في (سفر أعمال الرسل الاصحاح 2 العدد 22) أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال يسوع الناصري رجل تبرهن لكم من قِبَلٍ الله بقوات وعجائب و آيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضاً تعلمون رجل تبرهن من الله بينكم بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده كما أنتم أيضاً تعلمون لذا المسيح عليه السلام لم يدّعي الألوهية أبداً والمسيح عليه السلام لم يكن مخطئاً أبداً إنه فهم خاطئ للكتاب المقدس لذا أنا كشخص مؤمن بعيسى المسيح عليه السلام كشخص محب للمسيح عليه السلام أنا أقول بأني أكثر مسيحية من المسيحيين أنفسهم إن كانت مسيحية تعني شخص يتبع تعاليم المسيح عليه السلام فأنا مسيحي أكثر من المسيحيين أنفسهم المسيح قال في (إنجيل متى الاصحاح 5 العدد 17-20) لاتظنوا بأني جئت لأنقض ناموس الأنبياء ماجئت لأنقض بل لأكمل إلى أن تزول السماء والأرض لايزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى يُدعى أصغر من في السماوات وأما من عمل وعلّم فهذا يُدعى عظيماً في ملكوت السماوات إنكم إن لم يزد برِّكم على الكتبة والفرِّيسيين لن تدخلوا ملكوت السماوات لذا المسيح عليه السلام قال لايمكنك نقض وصية أو نقطة واحدة من العهد القديم مذكور في (العهد القديم سفر اللاويين الاصحاح 11 الأعداد 7 -8) أنه يجب ألا تأكلوا الخنزير. في (سفر التثنية الاصحاح 14 العدد 8) يجب ألا تأكلوا الخنزير (سفر إشعياء الاصحاح 65 العدد من2 – 5) المسيحيين يأكلون الخنزير, لكن المسلمين لايأكلونه ، مذكور في (سفر إفسس الاصحاح 5 العدد 18) وفى (سفر الأمثال الاصحاح 20 العدد 1) يجب ألا تسكروا بالخمر ، نحن المسلمين لانشرب الكحول, لكن المسيحيين يشربونه ، وفقاً لأنجيل لوقا تم ختان المسيح عليه السلام في يومه الثامن المسلمين جميعهم مختونون أغلب المسيحيين لا فإذا كانت مسيحية تعني شخص يتبع تعاليم المسيح عليه السلام نحن المسلمين أكثر مسيحية من المسيحيين أنفسهم نحن نحب المسيح نحن نقدّره نحن نوقّره نحن نتبعه ولكن لانعبده لأنه كان رسولاً ولم يكن إله آمل أني قد أجبت سؤالك أخي ، إذن هل تؤمن بأن المسيح كان رسولاً لله؟

( السائل ) : أجل أؤمن

( د/ ذاكر ) : هل تؤمن بأن النبي محمد رسول الله؟  

( السائل ) : لا أنا لا أؤمن

( د/ ذاكر ) : أنت لاتؤمن

( السائل ) : لأني أؤمن بالكتاب المقدس

( د/ ذاكر ) : ولكن الكتاب المقدس يقول في إنجيل يوحنا إنه مذكور في (إنجيل يوحنا 16 العدد من 12-14) المسيح عليه السلام قال: إن لي أموراً كثيرة لأقول لكم ولكن لاتستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لايتكلم من نفسه بل كل مايسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية ذاك يمجدني من هو ذلك الشخص التي تكلم عنه المسيح؟ من؟ ألم تدرس كتابك المقدس؟

( السائل ) : إنه كان يتحدث عن الروح القدس من الرب

( د/ ذاكر ) : حسناً جيد جداً هذا يعني أنك تعلم كتابك المقدس.. الآن أنت تقول أن روح الحق هذه التي كان المسيح يتكلم عنها هي الروح القدس إرجع بعض الأعداد للوراء (إنجيل يوحنا الاصحاح 16 العدد 7) تقول أنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لايأتيكم المعزّي لذا معيار مجيء روح الحق هذه هو وجوب أن يذهب المسيح ولكن إن ذهبت أرسله إليكم الروح القدس كان هناك قبل أن يأتي المسيح عليه السلام كان هناك عندما كان المسيح هناك أيضاً كان هناك في رحم إيليزابيث ، لذا قل لي كيف يمكن أن يكون الروح القدس؟ هذا يعني أنك لاتفهم الكتاب المقدس المسيح عليه السلام قال إن لم أذهب لا يأتيكم المعزّي ولكن إن ذهبت أرسله إليكم لذا متطلب مجيء روح الحق هو أن المسيح عليه السلام يجب أن يذهب ما دام ان المسيح هناك معناه ان المعزّي لن يأتي الروح القدس كان هناك مسبقاً عندما كان المسيح هناك إذن كيف يمكنك أن تقول أنه هذه البشارة تعود للروح القدس أخي العزيز؟ هل يمكنك مساعدتي لفهم الكتاب المقدس؟ إنها لاتنتمي للروح القدس إنها تنتمي للنبي محمد عليه السلام ونبوءته مذكورة في العهد القديم أيضاً في (سفر التثنية الاصحاح 18 العدد 18) وفي (سفر التثنية الاصحاح 18 العدد 19)

المترجم: أقيم لهم نبيا من وسط إخوتهم مثلك، وأجعل كلامي في فمه، فيكلمهم بكل ما أوصيه به

( د / ذاكر ) : وفي (سفر إشعياء الاصحاح 29 العدد 12)

المترجم: أو يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له: اقرأ هذا. فيقول: لا أعرف الكتابة

( د / ذاكر ) : وفى (نشيد الانشاد الاصحاح 5 العدد 60) وفي (العهد الجديد إنجيل يوحنا الاصحاح 14 العدد 16)

المترجم: وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم إلى الأبد

( د / ذاكر ) :  (يوحنا الاصحاح 15 العدد 26)

المترجم: ومتى جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي

( د / ذاكر ) : (انجيل يوحنا الاصحاح 16 العدد 7)

( المترجم ) : كني أقول لكم الحق : إنه خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم

( د / ذاكر ) : (انجيل يوحنا الاصحاح 16 العدد 12-14)

( المترجم ) : إن لي أمورا كثيرة أيضا لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن 13 وأما متى جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم إلى جميع الحق، لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به، ويخبركم بأمور آتية 14 ذاك يمجدني، لأنه يأخذ مما لي ويخبركم

( د / ذاكر ) :كل هذه المراجع لاتتحدث إلا عن النبي محمد عليه الصلاة و السلام لقد أعطيت محاضرة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس فالآن أنا أسألك إن كنت تؤمن بالكتاب المقدس عندما تنبّأ المسيح عليه السلام بقدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم لماذا لاتؤمن بقول المسيح بأن النبي محمد هو آخر الرسل لماذا؟ هذا يعني أنك تؤمن بنصف تعاليم المسيح لا كلها؟

( السائل ) : بسبب لأن التعاليم تقول سأرسل لكم معزّي صحيح هو لم يذكر أي شيء عن أي نبي ولم يحدد أي أسم

( د/ ذاكر ) : حسناً في (نشيد الأنشاد الاصحاح 5 العدد 16) سوف أقتبس الآن باللغة العبرية: حِكّو مَمتَكِيم فِخُلّو مَحَمَدِيم زِا دودِي فِزِا ريعِي بِنوت يِروشالامِ. مذكور بالأسم "محمديم " محمد هو الاسم اما " يم" فهي عبارة للاحترام لقد ترجموها لـ كله مشتهيات "كمالة العدد" يابنات أورشليم اسمه مذكور أيضا في (العهد القديم نشيد الأنشاد الاصحاح 5 العدد 16) ، هل تؤمن الآن؟؟

( د/ ذاكر ) : لا سأراجع الامر

( د/ ذاكر ) : يجب أن تسأل كنيستك أولاً؟

( السائل ) : لا لا ليس الكنيسة  

( د/ ذاكر ) : من ستسأل إذن؟

( السائل ) : سأقوم بها وسأتي لها من نفسي

( د/ ذاكر ) : كم ستأخذ من الوقت للتأكد إذا ؟

( السائل ) : حسناً الليلة !

( د/ ذاكر ) : الليلة حسناً, أنا ذاهب بعد غد لذا غداً صباحاً يمكنك أن تطلب من المنظمة أن يتصلوا بي جيد؟ إما أن تقبل الإسلام وإما إن استطعت أن تثبت ألوهية المسيح أنا أقبل المسيحية إن لم تستطع أنت تقبل الإسلام

( السائل ) : احمدو الرب

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى