85 - الغرب يتحدث عن العدالة وهم ابعد ما يكون عنها عدد القراء :49

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة نظرة الاسلام عن الارهاب والجهاد - ماليزيا

السؤال :

مساؤكم سعيد.. اسمي لينكن بيونغ.. أعتقد من الجيد تواجد المسلمين في مواجهة الغرب المسيحيين الذين هم أنانيون و مغرورون ولأن الغرب المسيحيين أثرياء و متطورون فهم ينظرون نظرة استعلاء للهندوسيين والمسلمين و البوذيين .. و المسلمون يشكلون أكثر من 40 دولة فيما يشكل البوذيون أكثرمن 10 دول و الهندوس القليل فقط و لا أحد تجرأ على مواجهة المسيحيين، فقط المسلمون هم من تجرؤوا على مواجهة المسيحيين

-----------------------------------------------------

الجواب :

الأخ قال عاطفياً  أن الغرب المسيحيين ينظرون بدونية للمسلمين و البوذيين و الهندوس و لا أحد تجرأ على مواجهة المسيحيين الغربيين بإستثناء المسلمين

أخي الأمر يختلف قليلاً، ما تقوله صحيح، ليس كل المسلمين قادرون على مواجهة العالم الغربي، هنالك فقط بعض المسلمون الذين يفعلون ذلك و منهم مثلاً تون د. محاضر محمد

ليس كل المسلمين لديهم الجرأة و أنا شخص لا أقف كثيرا في صف السياسيين، هنالك القليل من السياسيين الذين أحترمهم و منهم تون د.محاضر محمد و أتذكر لما تقابلت معه لأول مرة قبل عدة سنوات في أبو ظبي و كنا نتناقش .. قال: إذا المسلمون، إذا العرب أوقفوا تبعيتهم او تعامُلاتهم بالدولار فإن أمريكا ستأتي على ركبتيها في الحال

هناك القليل من السياسيين الذين أهتم لهم و منهم الملك فيصل ملك السعودية فقد كان لديه الجرأة فعندما تقرأ سيرته الذاتية

عندما اكتشف النفط قال: دعونا نعقد الاجتماع في الصحراء و قال حينها لما كان الغرب لا يولي المسلمين قيمة في ذلك الوقت

قال لهم الملك فيصل نحن بدو، نحن عرب، يمكننا العودة للصحراء، ماذا سيحدث لكم إذا توقفنا عن مدكم بالنفط؟

و اعتقد ان واحدة من الاقوال التي قالها الدكتور محاضر محمد هي و هو أنه لو كان يملك السيطرة على النفط الذي يملكه العرب، كان ليحكم العالم

وقد قلت في محاضرتي "هل الإرهاب حكرا على المسلمين؟" أن أكثر أعمال الإرهاب هي بصورة مباشرة أو غير مباشرة بسبب السياسيين  لقد افتعلوا كل هذه المشاكل

في الإسلام لا نؤمن بالنظر باستصغار للاخر بسبب اللون أو العرق أو الجنس حيث يقول الله في القرآن في سورة الحجرات رقم 49 الآية 13

"يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ"

المعيار الوحيد للحكم بالنسبة لله سبحانه وتعالى الطريقة الوحيدة ليكون الانسان في مرتبة أعلى من انسان اخر ليس بالثروة أو اللون أو المهنة أو الجنس بل هي التقوى

في الإسلام لا نؤمن بعلو شخص على اخر بسبب الثروة أو اللون أو المهنة بل بسبب التقوى

وأوافقك، أوافقك تماماً أن العالم الغربي يعتقد أنه أعلى و أكثر تفوقاً

الطريقة الوحيدة لتكون أعلى هي أن يكون عندك درجة أكبر من تقوى الله وليس بوضع القواعد

عندما يتحدث الغرب عن حرية التعبير فإذا كان الأمر لايضرهم، نعم لحرية التعبير وإذا كان الأمر يضرهم، فلا لحرية التعبير

والعالم الغربي يتحدث عن العدالة وانا أشعر أن أكثر البلدان غير عادلة في العالم هي الدول الغربية

يتحدثون عن العدالة وهم أبعد ما يكون عن العدالة

كم مرة يحاولون الهجوم على الإسلام؟ كم مرة يحاولون مهاجمة الإسلام والإسلام ينتش

ر هناك ما شاء الله قليل من المسلمين يتكلمون ضد العالم الغربي و العالم الغربي يحاول إخراس الأصوات

هذا ما حاولوا عمله مع رئيس الوزراء لكن ما شاء الله، الله ساعده و وقف مجددا

نعرف التاريخ و هذا ما يفعلونه للمسلمين الذين يقولون الحقيقة

لكوني دائماً اتحدث بصدق واقول الحقيقة، العالم الغربي لا يريدني أن أتكلم بالحقيقة.. أحب أن أعطيكم مثال

ذهبت إلى بريطانيا مرات عديدة في سنة 2010 لما كنت في ساحة ويبملي وساحة *** في برمنغهام

وزارة الداخلية اعترضت على احدى عباراتي حينها حيث قلت أن قتل ناس أبرياء محرم في الإسلام و قلت يجب إدانة قتل ألاف الناس في البرجين التوأم في 11 سبتمبر و يجب إدانة قتل أكثر من خمسين شخصا في نفق لندن كما يجب إدانة قتل أكثر من مائة و ثمانين شخص نتيجة انفجار في قطار مومباي

لكن قلت للمسلمين، لا تضعوا نقطة النهاية هنا

بالإضافة الى إدانة كل هذا ، أدين كذلك قتل الألاف من الأبرياء في أفغانستان و في العراق و في فلسطين

فقررت وزارة الداخلية البريطانية وضع حظر عليّ، "ذاكر لا يمكنه أن يدخل بريطانيا"

لقد تكلمت عن ضرورة إدانة قتل ألاف الأمريكيين في البرجين التوأم و إدانة قتل أكثر من خمسين بريطانيين في لندن و إدانة قتل أكثر من مائة و ثمانين هندياً في مومباي و لكن كنت حذرا عندما تكلمت عن الاف من "الأبرياء" في أفغانستان

لم أقل "الاف الافغانيين" لأني أعرف أن العالم الغربي يعتبر ان بعض الافغان ارهابيين لذلك كنت حريصاً حينها على انتقاء كلماتي قائلا "الاف من الناس الأبرياء" المقتولين في أفغانستان و العراق و فلسطين

لكن بالرغم من ذلك قاموا بمنعي من دخول بريطانيا يتحدثون عن حرية التعبير ما لم تكشف حقيقتهم أما اذا كشفت حقيقتهم فحينئذ لا يحبون حرية التعبير

لذا أنا أوافقك الرأي و لكن أقول الحمد لله ثم الحمد لله كلما حاولوا تثبيط الإسلام، كلما انتشر الإسلام

لأن الله سبحانه و تعالى قطع وعداً و هو أن الإسلام سيعلو كافة الأديان و اليوم أكثر شيء يخاف منه العالم الغربي هو الإسلام وهذا سبب جلبهم لنا كل هذا الدمار.. الخ ولكن مهما فعلوا، فنحن نؤمن بقول الله سبحانه وتعالى وهو ان الاسلام سينتشر،  الله لا يحتاج الي او الى شخص اخر ليجعل الاسلام ينتشر الله وعد في القرآن وإن شاء الله قريباً جداً سترى تحقق هذا الوعد وان القوى من العالم الغربي ستؤخذ

آمل اني اجبت سؤالك

------------------------

د.ذاكر نائيك 

الاجابة مفرغة من الفيديو التالي

https://www.youtube.com/watch?v=RytOPjYVYjQ

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى