176 - الفرق بين المسلمين السُّنَّة والمسلمين الشيعة؟ عدد القراء :40

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة

السؤال :

السلام عليكم . اسمي (أديتيا ميشيل كار) و أعمل في شركة "دبي فيرست بير" شركة تمويل . لديَّ سؤالٌ بسيطٌ جداً يتكون من سطرٍ واحدٍ فقط ! ماذا ولماذا الفرق بين المسلمين السُّنَّة والمسلمين الشيعة؟ 

-----------------------------------------------------

الجواب :

الدكتور ذاكر :

وعليكم السلام أخي (أديتيا)

السائل :

وعليكم السلام ..

الدكتور ذاكر :

ما شاء الله تتحدث العربية ! سلامٌ تعني السلام عليكم ، الإسلام دين السلام لدينا سؤال أساسي، ما هو الفرق بين السنة و المسلمين الشيعة؟ صحيح؟

السائل :

نعم

الدكتور ذاكر :

أخي لا يوجد سُّنّة وشيعة في القرآن ! اقرأ القرآن...لا يوجد سُّنّة وشيعة في القرآن .. يقول القرآن في سورة آل عمران - رقم 3 الآية 103 : ((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا)) .. ((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا)) .. عليكم أن تتّبعوا الله ورسوله ، اتبعوا القرآن والحديث الصحيح . لقد أتى التشيع فيما بعد ؛ بسبب الاختلافات السياسية ولا علاقة له في الاسلام ؛ فلا يوجد في الإسلام طوائفٌ : يقول القرآن في سورة الأنعام - رقم 6 آية 159 : ((إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ)) يوجد آياتٌ عديدةٌ في القرآن تُحَرِّمُ الفِرْقَة .. في دين الإسلام لا فِرْقَة، لا طوائف ، كل تلك الفرق بسبب الاختلافات السياسية التي طرأت لكن في الإسلام لا يوجد شيء اسمه سُّنّة وشيعة ولكن فقط مسلم . المسلم هو الشخص الذي يخضع إرادته الإله في هذه الحالة أي الإيمانين أصح - الشيعة أم السنة؟ الإيمان الصحيح هو الإيمان بالقرآن والحديث الصحيح ، الإيمان الشخص الذي يؤمن بتعاليم القرآن والحديث الصحيح على صواب ، عندما تسأل سؤالاً ما وتجد الإجابة تستند على القرآن فذلك على صواب وعندما تجد القول شيخي يقول هذا وذاك وإمامي يقول كذا وكذا عندما يتفق قول الإمام مع القرآن، فإننا نتفق معه يقول القرآن في سورة النساء - رقم 4 الآية 59 : ((أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ)) .. ((أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ)) ولم تتوقف الآية إلى هذا الحد بل تستمر ((فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ)) إذا اختلف اثنان من أهل العلم في القول ؛ ابحثوا أيهما يتفق مع القرآن والحديث الصحيح ؛ فإن من يتبع القرآن والحديث الصحيح هو الذي على الطريق الصحيح وهو المسلم الحقيقي ، بينما الأخر ليس كذلك . فأيهما كنت ستحب أن تختار الشيعة أم السنة؟

السائل :

أنا هندوسي .. معذرة أنا هندوسي وحقاً لا أعرف الكثير لكنني فقط كنت شغوفاً لمعرفة ذلك  !

الدكتور ذاكر :

انتظر...اعتقدتك تتسائل لتقرر هل ستكون سني أم شيعي !!

السائل :

 ليس الأمر كذلك حقاً سيدي ، وُلدت هندوسياً وسأموت هندوسياً .. وُلدت هندوسياً...

الدكتور ذاكر :

أخي أنا كذلك وُلدت هندوسياً ولم أكن أعلم انني هندوسياً ، هل تعلم تعريف كلمة هندوسي؟ تعريف هندوسي تعني : الشخص الذي يعيش في أرض وادي الهنود . الناس الذين يعيشون في الهند يُسَمُّون هندوساً ..صحيح هذه الكلمة هندوسية ليست من أي الكتب المقدسة الدينية فهي كلمة أول من استخدمها العرب ؛ فعندما جاء العرب إلى الهند أطلقوا على الهنود هندوساً ، فعندما ذهبت للسعودية نادوني بهندي .. هندي (هندوسي) تعني شخص جاء من الهند ! فهذه ليست ديانة فأنا هندوسي وأنت هندوسي جغرافياً .. هندوسي ليست تعريف ديانة على الإطلاق ووفقاً لـ "جواهر لال نيهرو" إذا قرأت كتابه "اكتشاف الهند" فقد كتب كلمة هندوسي غير مذكورة في أي من الكتب المقدسة الهندوسية قبل مجيء العرب للهند ؛ لذلك هندوسي هي تعريف جغرافي .. فأنا هندوسي أي أتيت من الهند والعرب ينادونني هندي...هندي .. فهندي لا تعني عابد الأصنام ؛ ولكن هندي تعني شخص أتى من الهند أنا عرفت أنك هندوسي ، ولكني أتحدث عن اعتقاد ديني فإذا كان اعتقادك الديني، هل تؤمن بإله واحد؟

السائل :

حسناً...أنا اعرف إلى أين نحن ذاهبون .....ولكنني مؤمن قوي بحقيقة

الدكتور ذاكر :

 لا...لا أطلب منك أخي أن تغير دينك ..

السائل :

 قول عبارة لن يغير اعتقادي الديني ؛ لن تأخذني من مكاني وتضعني في مسجد !!

الدكتور ذاكر :

لن أطلب منك أن تغير دينك ؛ فقد أسألك هل تؤمن بإله فتقول نعم ، وإذا قلت لك هل تؤمن بالأصنام فقد تقول لا وأنا أُصَحِّح لك  ..

السائل :

 حسناً...حسناً...فإن سؤالك هل أؤمن بإله واحد؟ هل تؤمن بإله واحد ؟ لا...فأنا أؤمن بالعديد من الألهة

الدكتور ذاكر :

 حسناً... حسناً... جيد جداً ، أنا الآن أريد مساعدتك ؛ ثلاثة وثلاثين إلهاً لا تصبح مسلماً ! ولكنني أريد مساعدتك ، ولأنك لست مسلماً ؛ فأريد مساعدتك أكثر.. لقد قلت الآن أنك تؤمن بـ 33 إله من أين حصلت على ذلك؟ من الكتب المقدسة الهندوسية أليس كذلك؟ اذا قرأت، شاندوغيا اوبانيشاد

السائل :

لا لقد سمعت عنها فقط سيدي لكي أكون صادقاً معك !!

الدكتور ذاكر :

 ياااااا ما شاء الله ! فأنت تؤمن بأي شيء تسمعه فلماذا لا تؤمن بما تسمعه مني !؟

السائل :

حسناً سيدي هل أنا عدوٌّ لك أخي !؟

الدكتور ذاكر :

أنا أحبك أخي أحبك من المكان الذي اتيت منه

السائل :

 لا لم أسمع ذلك من أي شخص كما قلت أنت ولكنني سمعت ذلك من الوالدين وأعمامي وعلى الأغلب فإن 1.2 مليار هندي يعتقدوا مثلما أعتقد تماماً ..حسناً لذلك فمن الصعب أن نكون جميعاً نفعل شيئاً خاطئاً

الدكتور ذاكر :

سأصحح لك...

السائل :

سأخبرك فنحن جميعاً نفعل شيئاً صحيحاً وهو مشتركٌ بيننا وأؤمن به وهو الهندوسية

الدكتور ذاكر :

لا أتفق معك بأن 1.2 مليار يعتقدون بذلك ، ولكنني أوافقك بأن أغلبية الهندوس يعتقدون ذلك ولكن ليس الجميع ؛ فأنا أعرف هندوس كثيرين لا يوافقون على ما تقول ؛ لأنهم قرأوا الكتب المقدسة الهندوسية . فأين تحصل على ذلك...من الكتب المقدسة . صحيح فليس أي شخص يقول من عقله فإذا قال والدك غداً بأن 2+2 يساوي 5 هل ستصدقه !؟

السائل :

معذرة لم أسمعك

الدكتور ذاكر :

 إذا قال والدك بأن 2+2 يساوي 5 هل ستصدقه !؟

السائل :

حسناً...لا إن لم يُصِّوب أحدٌ ذلك لي

الدكتور ذاكر :

إذا أخبرك والدك اليوم بأن 2+2 يساوي 5 هل ستصدقه !؟

السائل :

 لا لن أصدقه

الدكتور ذاكر :

ما شاء الله فأنت رجلٌ مُتعلمٌ لذلك فلن تصدقه أليس كذلك؟ الآن فسأعطيك مرجع من كتبك المقدسة حسناً عليك أن تسأل والدك : يوجد في الكتب المقدسة الهندوسية كما ذكرت سابقاً نوعين من الكتب المقدسة أحدهما "الشروتي" والثاني "سمرتي" ، الشروتي تعني كلمة الإله الكتب الفيدية الكتب الأوبنشادية ثم يأتي بعد ذلك سمرتي البوراناس الغيتا رامايانا مهابهارتا . إذا قرأت "الأوبنشاد" الأكثر تفوقاً فإنه مذكور في شاندوغيا الأوبنشاد - الجزء 6 القسم 2 الآية 1 "الإله واحد ليس له ثان"

السائل :

إنه اقتباس سنسيكريتي !

الدكتور ذاكؤ :

 أخي "الإله واحد ليس له ثان" إنه مذكور في سفيتاسفتارا أوبنشاد - الجزء 6 الآية 9 "ذلك الإله لا يفوقه أحد وليس له أبوين" مذكور في سفيتاسفتارا أوبنشاد - الجزء 4 الآية 19 "ولا توجد صورة لذلك الإله" .. براثيما باللغة السنسكريتية تعني صورة...تصوير .. رسم .. صورة .. تمثال .. نحت .. ، لذلك فإن سفيتاسفتارا أوبنشاد - الجزء 4 الآية 19 يقول: "فلا توجد لذلك الإله صورة ولا تصوير ولا رسومات ولا تمثيل ولا تماثيل ولا خيال" إذا قرأت الكتب الفيدية فأنا أتحدث عن الكتب المقدسة الأعلى وليست الأدنى فأنا أتحدث عن الشروتي المكونة من الكتب الأوبناشيدية والفيدية . كذلك ذُكِرَ في يوجيرافيدا - الجزء 32 الآية 3 "لا توجد صورة لذلك الإله" لا توجد لذلك الإله صور ولا تصوير ولا رسومات ولاتصور ولا تخيل ولا تماثيل ، ستقول لي أعرف إلى أين تأخذني...فأنا لا آخذك إلى أي مكان ؛ بل آخذك إلى كتبك المقدسة ! فأنا آخذك إلى كتبك المقدسة.. حسناً فإذا كانت كتبك المقدسة تتفق مع القرآن فماذا بإمكاني أن أفعل !؟ علاوة على ذلك أخي إذا قرأت يوجيرافيدا - الجزء 40 الآية 9 "سيدخل الظلام أولئك الذين يعبدون "أسامبوثي" .. "أسامبوثي" هي الأشياء الطبيعية مثل : النار والماء والهواء وغيرها .. إلخ . من قال هذا ؟ يوجيرافيدا والآية تُكمل "وسيدخلون أكثر في الظلمة أولئك الذين يعبدون "سامبوثي" .."سامبوثي" هي الأشياء المصنوعة مثل : المنضدة والكرسي والسيارة والأصنام وغيرها .. إلخ . من قال هذا ؟ يوجيرفيدا في الجزء 40 الآية 9 . الآن عندما يخبرك أبوك عن 33 إله ، فلا أعلم هل أعطاك مراجع لهذا أم لا !؟ فأنا أعطيك مراجع ويمكنك أن تأخذ مراجعي ، سجِّل ذلك ، خُذ شريط الفيديو ثم اذهب واسأل أباك .. اذهب وأسأل مُعلميك لا أطلب منك أن تصدقني بدون بصيرة أنت تُصدِّق أباك بدون بصيرة ؛ فأنت مُخطيء لمرة واحدة لا تكرر الخطأ للمرة الثانية لو عرفت إلى أين آخذك، فأنا لست مستعجلاً ؛ فأنا أريدك أن تكون مؤمناً قوياًّ ليس فقط مثلما قال أبي ، لذلك غداً يمكنك الاقتباس من الكتب المقدسة. حسناً الآن...إذا كنت هندوسياً حقيقياً ؛ فعليك اتباع الكتب المقدسة مثل الأخت التي جاءت في وقتٍ سابقٍ ، فقد سألتني مرة واثنين وثلاثة حتى اقتنعت .. لست بحاجة أن تقتنع فلا توجد مشكلة .. خُذ وقتك فقد اقتنعت هيَ بعد ثلاثة أسئلة فأنا لا أُجبرك فذلك غير مسموحٌ به في الإسلام ؛ أنا فقط أرشدك .

السائل :

 شكراً لك على ذلك

الدكتور ذاكر :

...ولا أستطيع هدايتك إلا إذا وضع ذلك الإله العظيم في قلبك ؛ لذلك إذا أردت البحث عن مصداقية الإله العظيم يمكنك الرجوع لكل هذه المراجع والتحقق منها .. اذهب واسأل أباك...اذهب واسأل معلميك فلا أريدك فحسب بل أريد أبيك أن يأتي معك إن شاء الله ! أتمنى أن أكون قد أجبت على السؤال .

السائل :

 

شكراً جزيلاً لك على هذه المعلومات سيدي فليباركك الإله إن شاء الله .

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى