169 - الفرق بين الإسلام والمسيحية حول حقيقة موت المسيح عليه السلام وبعثه ؟ عدد القراء :95

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة التشابه بين الاسلام والمسيحية

السؤال :

اسمي صالحة ، وأنا مغنية أتساءل فقط عن الفرق بين الإسلام والمسيحية حول حقيقة موت المسيح عليه السلام وبعثه ؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

د.ذاكر :

الأخت سألت سؤالا : ما هو الفرق بين الإسلام والمسيحية بالنسبة لموت المسيح عيسى - عليه السلام - وبعثه ؟ كما ذكرتُ في حديثي السابق أنه في الاسلام يذكر القرآن في سورة النساء 4، الآية 158 ((بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ)) لذا فإن المسيح - عليه السلام -  لم يمُت وإنما رُفِع حياً . نفس الشيء إذا قرأت في الكتاب المقدس وقد أعطيتُ محاضرةً، ولديَّ مناظرة ( هل صُلِبَ المسيحُ حقاً ؟ ) ونحن نؤمن أن المسيح عيسى - عليه السلام - لم يُصلب ، حتى من الكتاب المقدس يمكنني إثبات ذلك ولكن ذلك يحتاج إلى وقتٍ لذا فالذي نؤمن به أنه : حتى الكتاب المقدس لم يُذكر أن المسيح  - عليه السلام - مات على الصليب ولكن هناك اختلاف في قراءة المسيحيين العاديين فهم يقولون أن المسيح عيسى - عليه السلام - قد تم صلبه . من أجل ذلك يمكنك مشاهدة مناظرتي ( هل صُلبَ المسيحُ حقاً ؟ ) وبخصوص العودة مرة ثانية، فنحن المسلمون نعتقد أن المسيح سوف يعود مُجَدداً إلى الأرض وهو أيضاً ما يؤمن به المسيحيون فنحن نؤمن أنه سيعود مرة أخرى و السبب الذي يجعلنا نعتقد أن عيسى المسيح - عليه السلام - قد رُفِعَ حياً هو أنه الرسول الوحيد من رُسُلِ الله - سبحانه وتعالى - الذي أخطأ متبعوه بشكلٍ عام؛ باعتقاد أنه ادّعى الألوهية ، إنه الرسول الوحيد . لذا بسبب أن جميع متبعيه لديهم فهمٌ مغلوطٌ بأن عيسى المسيح - عليه السلام - ادعى الألوهية ؛ هذا هو السبب في أن الإله العظيم رفعه حياً ، وفي رجوعه مرةً ثانيةً، فمذكورٌ في القرآن في سورة المائدة 5 الآية رقم 116 سيقول ويخبر الإله: أنت شاهدٌ عليَّ ! أنا لم أقُل لهم أبداً اعبدوني: (( ما قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا ما أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدوا اللَّه رَبِّي وَرَبَّكُمْ)) وكذلك ذُكِرَ بشكلٍ مشابهٍ .. إذا قرأتِ الكتاب المقدس، ذُكِرَ في الكتاب المقدس في العودة الثانية لعيسى المسيح  - عليه السلام - سيقول العديد من الناس : "يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا سيقول لهم المسيح: إني لم أعرفكم قط اذهبوا عني يا فاعلي الإثم" لذا فالمسيح - عليه السلام -  في عودته الثانية، سيأتي ليشهد على أنه لم يدّع الألوهية قط وإنما كان رسول الإله العظيم . أتمنى أن أكون أجبت عن سؤالك.

السائلة :

شكراً لك .

-----------------------------

رابط الفيديو لهذا السؤال:

 

https://www.youtube.com/watch?v=XZGh4JO0z0c

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى