228 - علم الحيوانات في القرآن الكريم عدد القراء :15

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة

السؤال :

هل القرآن الكريم يتوافق مع علم الحيوان الحديث؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

في مجال علم الحيوان (Zoology)

 يقول القرآن في سورة الأنعام 6 الآية 38: "وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ" اليوم بتنا نعرف أن الحيوانات والطيور تعيش كأمم كما يعيش الإنسان.

القرآن يقول في سورة النحل 16 الآية 68-69: "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا"، حديثًا قبل عدة عقود قام أحد العلماء يُدعى "Von Frisch" لقد حصل على جائزة نوبل لأنه قام بوصف طبيعة وحركة النحل، وما قاله القرآن بقوله: "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا" اليوم وبعد أن تقدم العلم بعد أن قام "فون فريش/ Von Frisch" بوصف حركة النحلة، أصبحنا نعرف أنه عندما تجد النحلة حديقة جديدة أو زهرة تعود لتخبر زميلاتها النحل عن اتجاه هذه الحديقة بعملية تعرف باسم (رقص النحل)، ما وصلنا إليه حديثًا يقول عنه القرآن: "فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا" حاليًا نطلق عليه علميًا رقصة النحلة، وأيضًا كنا نعتقد سابقًا أن النحل الخادم هم الذكور من النحل، وصلنا حديثًا إلى أن النحل الخادم إناث وليس ذكورًا، وجنس النحلة المذكورة في القرآن في سورة النحل 16 الآية 68-69: (فَاسْلُكِي) و(كُلِي)، أي أن المخاطَب أنثى وليس ذكرًا، لا عجب في أن مسرحية شكسبير (هنري الرابع) يذكر فيها أن بعض الناس يتحدثون فيما بينهم عن النحل وأن جنود النحل -وذِكرها بصيغة الذكور -يذهبوا ليبلغوا ملكهم ، ووصلنا حديثًا إلى أن الجنود ليسوا ذكورًا إنما إناث النحل هي التي تعمل وتكون كالجنود، ولا يذهبوا ليبلغوا ملكهم بل ملكتهم، تخيل أن حتى جنس النحلة العامل ذُكِر في القرآن والذي لم نصل إليه إلا حديثًا.

القرآن يقول في سورة النمل 27 آية 17-18: "وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18)" سيقول الناس: "ما قصص الخيال هذه التي يتحدث عنها القرآن؟ هل يعقل أن يتحدث النمل بينهم؟! قرآن ماذا الذي يحكي قصص الخيال ويقول إن النمل يتكلمون!"، بعد أن تقدم العلم وصلنا إلى أن الحيوان أو الحشرة الذي لديه أقرب تصرف للبشر هم النمل، فالنمل يدفنون موتاهم كما يفعل البشر، ولديهم نفس مراكز العمل الرئاسية كالمشرف والمدير ورئيس العمال، ولديهم أيضًا طرق تواصل متطورة فيما بينهم وغالبًا ما يتقابلون للتحدث، ولديهم أسواق حيث يتبادلون البضائع، حتى النمل لديهم أسواق حيث يتبادلون البضائع، وفي موسم الشتاء حيث الأمطار إذا حدث أثناء تخزين الحبوب أن الحبوب أصابها بلل فإن النمل يضعون الحبوب في الشمس لتجف، وكأنهم يعرفون أن البلل سيسبب بإتلاف الحبوب، وإذا بدأت الحبوب في التبرعم فإنهم يزيلون البرعم وكأنهم يعرفون أن ذلك سيتلف الحبوب، تخيل أن القرآن يتحدث عن حياة النمل منذ 1400 سنة.

القرآن يقول في سورة العنكبوت 29 آية 41: "مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ" بجانب أن الله سبحانه وتعالى وصف من يتخذ وليًا من دون الله كمن يبني لنفسه كبيت العنكبوت متحدثًا عن شبكة العنكبوت، وبيت العنكبوت هيِّن رقيق، من المعروف أن شبكة العنكبوت هيِّنة جدًا، ولكن إلى جانب ذلك وصلنا اليوم إلى أن في معظم الحالات تقوم أنثى العنكبوت بقتل الذكر، العلاقة بين الزوج والزوجة في العناكب ليست جيدة، لذا بجانب أن القرآن يشير إلى مكون بيت العنكبوت الهيِّن معبرًا عمن يتخذ وليًا من دون الله، يشير أيضًا إلى العلاقة السيئة في بيت العنكبوت.

 

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى