153 - هل تنصح المسلمين بإتباع مبادئ المهاتما غاندي عدد القراء :75

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة

السؤال :

مساء الخير يا دكتور, اسمي جيه ماجيديا

أنهيت دراسة الهندسة هذه السنة

وأولاً, هذه أول مرة أحضر فيها محاضرتك العامة

وقد أعجبتني جداً معرفتك بجميع الكتب المقدسة وثقتك بنفسك

وثمة كثير من المؤيدين المسلمين الذين يتبعونك

سؤالي لك سياسي قليلاً

أود أن أسألك يا دكتور

أتنصح جميع المسلمين باتباع مبادئ المهاتما غاندي؟

مثل مبدأ اللاعنف ,أو الساتياغراها

والذي استخدمه في النضال لنيل الاستقلال من البريطانيين

أحترم جميع الكتب المقدسة كالقرآن والغيتا والكتاب المقدس

بغض النظر عن أن شعوري بأنني هندي في عالم اليوم هو الأهم

 

إذن هل تنصح المسلمين باتباع مبادئ المهاتما غاندي مثل مبدأ اللاعنف أو الساتياغراها, أو أي من مبادئه الأخرى؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

 

طرح الأخ سؤالاً وهو هل أنصح المسلمين باتباع مبادئ المهاتما غاندي

ثم غير السؤال إلى أي مبدأ من مبادئ المهاتما غاندي مثل مبدأ اللاعنف أو الساتياغراها

السائل: أو.. آسف. آسف على المقاطعة. أو أي من مبادئ المهاتما غاندي؟

د.ذاكر: أجل, فهمت سؤالك

قلت في البدء "المبادئ" وهذا يعني جميع المبادئ, ثم قلت "أي مبدأ". سأجيب عن السؤالين

جميع مبادئ المهاتما غاندي التي تتوافق مع القرآن وتتوافق مع أوامر خالقنا وأحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

لا أمانع في الطلب إلى المسلمين بأن يتبعوها كلها

على سبيل المثال حركة الساتياغراها أو اللاعنف التي أوجدها المهاتما غاندي

نبينا صلى الله عليه وسلم فعل الأمر نفسه

لا يعني هذا أنه قلد المهاتما غاندي بل غاندي هو الذي قلد النبي وسآتي على ذكر هذا لاحقاً

إذا نظرتم إلى فترة ما قبل الهجرة النبوية

أي السنوات الـ 13 التي قضاها في مكة

فقد كان يطلب من أتباعه عدم استخدام العنف

إن عدداً كبيراً من غير المسلمين الذين اعتنقوا الإسلام كانوا مقاتلين شرسين

لكن النبي صلى الله عليه وسلم قال لهم إن جهادكم هو الصبر

فكثير من المسلمين قُتِلوا وذُبِّحوا على أيدي كفار مكة الذين كانوا في ذلك الوقت يستهدفون المسلمين الضعيفين

كانوا يعذبونهم ويقتلونهم

وهكذا غضب المسلمون الأقوياء

وقالوا: لقد قتلوا أخوتنا وسننتقم لهم

فقال لهم النبي إن جهادكم هو الصبر

إذا كان المرء قادراً على الدفاع عن نفسه ودافع عن نفسه فهذا جيد

ولكن إذا كان قادراً على الدفاع عن نفسه وتلقى أمراً بألا يدافع عن نفسه

والتزم به وكبح نفسه فهذا جهاد بكل معنى الكلمة

الجهاد كلمة عربية تعني الكفاح والنضال

في هذه الحالة اقتضى أمر النبي ألا يستخدموا العنف

كانوا يخرجون إلى الشوارع ويكتفون بالقول إنهم يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

كان الناس يرمونهم بالحجارة ولم يكونوا يردون بالمثل

كان الناس يسيئون معاملتهم ولم يكونوا يردون بالمثل

ذهب النبي إلى الطائف ورماه الناس بالحجارة ولم يرد

إذن هذه هي إحدى الاستراتيجيات ولكنها ليست الوحيدة

يا أخي, أتود أن أكمل الجواب؟

د.محمد نائيك: بعد أن يكمل الدكتور ذاكر نايك الجواب عن سؤالك سنسمح لك بالسؤال.. يجب أن تظهر شيئاً من الصبر يا أخي

د.ذاكر: طرحت السؤال. ويجب أن أعطيك الجواب

إذن استخدام مبدأ اللاعنف الخاص بالمهاتما غاندي يعتمد على الوضع

ولكن إذا قلت للحكومة الهندية إن هذا الشخص يسرق, لا تستخدموا العنف. لا تعتقلوه

هذا الشخص يغتصب النساء, لا تستخدموا العنف, لا تعتقلوه

فهل ستوافق الحكومة الهندية؟

لكل بلد قوة شرطة

مهمة هذه القوة هي نشر السلم والأمن في البلد

أحياناً يستخدمون القوة ضد المجرمين ليجعلوا الأمن يعم

لا تستطيع أن تطلب إلى الحكومة, لا تستطيع أن تقول لمفوض شرطة مومباي

قال المهاتما غاندي لا تستخدموا العنف, وهكذا إذا كان شخص يسرق فدعه يسرق. قل له: لا تسرق

لنفترض أن أشخاصاً اغتصبوا أختك فهل ستقول لا تغتصبوا, لا تغتصبوا. ولن تستخدم العنف

ثمة أمر في الإسلام يدعى الظلم

الظلم, وهو الجور والاضطهاد

والشخص الذي يظلم الآخرين يدعى الظالم

ومن يستطيع أن يوقف الظلم ولا يوقفه يكون ظالماً أكثر من الظالم نفسه

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث في صحيح مسلم

من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإِن لم يستطع فبلسانه، فإِن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإِيمان

لنفترض أنك رأيت جريمة اغتصاب وهي تقع فهل ستقول إن المهاتما غاندي قال: إياكم أن تغتصبوا

أفضل عمل تقوم به هو أن توقف ذلك, توقفه بيدك

قد لا تكون أختك, وقد لا تكون أمك

لكن إذا رأيت أحداً يغتصب امرأة واستطعت أن توقفه بيدك فعليك أن توقفه

وإذا كنت لا تستطيع أن توقفه, إذا كنت ضعيفاً فقل له على الأقل: يا أخي العزيز, إياك أن تغتصب

على الأقل افعل ذلك بلسانك

إذا اعتقدت أنه سيقتلك إن قلت له ذلك فالعنه في قلبك على الأقل

إذن تتغير الاستراتيجية وفقاً للوضع

حين ذهب النبي إلى المدينة كان مسالماً

عقد صلح الحديبية

عقد اتفاقاً بين الكفار والمسلمين

وقد نقضوا الاتفاق حين جاؤوا طالبين الحرب

وعندئذ قال له الإله العظيم عندما جائوا الى الحرب، ألا يخاف ويقاتلهم ويقتلهم

إذن يعتمد الأمر على الوضع

كتب المؤرخ مايكل هـ هارت كتاباً عن الشخصيات المائة الأكثر تأثيراً في تاريخ البشرية

وقد وضع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المرتبة الأولى

ولكنني لا أذكره من أجل ذلك

كان المهاتما غاندي أحد الأشخاص المهمين الذين أغفلهم

بعد أن ذكر مايكل هـ هارت المؤرخ المشهور الشخصيات المائة الأكثر تأثيراً في التاريخ ذكر الشخصيات المهمة التي أغفلها

وقد ذكر بينها المهاتما غاندي

وقد قال إن حركة الساتياغراها التي أوجدها المهاتما غاندي كانت إحدى الحركات المهمة التي أدت إلى انسحاب البريطانيين

ولكنه قال إن الهند كانت ستنال استقلالها حتى ولو لم تنشأ تلك الحركة

هذا ما قاله المؤرخ المشهور مايكل هـ هارت

إذن نستنتج أن استخدام الاستراتيجية يعتمد على الوضع القائم

لانستطيع أن نقول إن علينا ألا نستخدم العنف أبداً

أحياناً يجب أن نستخدم العنف لكي ننشر الأمن والسلم

لهذا نجد قوات شرطة في كل بلد وفي كل ولاية

إذا تجاوز أحد الحدود, إذا اغتصب أو سرق أو آذى الآخرين فعندئد يمكن للشرطة أن تستخدم القوة كملاذ أخير

وهذا مشابه لما يقوله الإسلام, حيث يمكن استخدام القوة كملاذ أو حل أخير لكي نجعل السلم يعم

آمل أن يكون الجواب وافياً

إذا كنت تود طرح سؤال آخر فعلى الرحب والسعة يا أخي

السائل: لا سيدي, لقد اقتنعت بكلامك وشكراً على جوابك

د.ذاكر: لهذا طلبت إليك ألا تقاطعني

إنها مهنتي

هذا مجالي

إذا (أعطيت الجواب) كاملاً فإن الناس يقتنعون

حين أبدأ الجواب يرغب الناس في الاعتراض

حين ترفع يديك يركز عقلك على السؤال. لن تنتبه الى جوابي

وهكذا حين تصغي وعقلك منفتح فسأجيب عن السؤال كله إن شاء الله

 وإذا لم يكن جوابي وافياً فسنعطيك فرصة ثانية إن شاء الله

السائل: حسنا. كما أود أيضاً أن أنصح جميع المسلمين الحاضرين هنا وأعلمهم بأن عندهم عالماً عظيماً مثل الدكتور نائيك لذا رجاء اتبعوه 100%

ثمة شكوك بأن الناس لا يتبعونه 100% لذا آمل أن يتبع جميع المسلمين دين الإسلام 100% ويجعلوا الهند فخورة بهم. شكراً

د.ذاكر نائيك: شكراً جزيلاً يا أخي

آمل من جميع المسلمين أن يتبعوا النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخاتم الكتب السماوية, القرآن الكريم

أما بالنسبة إلى قول الأخ بأن %المسلمين يجب أن يتبعوني بنسبة 100

فإنني أرجو منه أن يتبعني هو

على الأقل حين أتحدث عن القرآن والحديث الصحيح

إذن يا أخي, نحن ننتظر فرصة, أريدك أن تتبعني أيضاً

مادام كلامي متوافقاً مع القرآن والحديث الصحيح

إذا لم يكن كلامي متوافقاً مع القرآن والحديث الصحيح فإنني عديم القيمة

الدكتور ذاكر نائيك لا قيمة له ان لم يوافق كلامه القرآن والاحاديث الصحيحة

ما أقوله هو إذا كان كلامي متوافقاً مع آخر الكتب السماوية أي القرآن الكريم

وسنة خاتم الأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وسلم فيمكنك أن تتبعني

 

بل أطلب إليك أن تتبعني حين يكون كلامي متوافقاً مع القرآن والحديث الصحيح

---------------------------------

د.ذاكر نائيك

هذه المقالة مفرغة من الفيديو التالي

https://www.youtube.com/watch?v=BjFNZN0NcIM

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى