187 - لماذا لا يرينا الله جهنم لكي نؤمن؟ عدد القراء :14

الرئيسية محاضرات د.ذاكر نائيك | مفرغة محاضرة الهدف من الخلق

السؤال :

السائلة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..  إذا كان الله يعلم أن الناس سيقومون بنفس الذنوب إذا أعادهم مرة أخرى للأرض بعدما يرون نار جهنم .. لِمَ لا يُري هذا الجيل بأعينهم أن هذا هو عقابهم حتى يخافوا الله و يرجعوا الى الصراط المستقيم؟

-----------------------------------------------------

الجواب :

د. ذاكر نايك :

 

 الأخت سألت سؤالاً جيداً جداً ...  أنه إذا رأينا الجحيم في الحياة الآخرة, فالكل سيؤمن أنه كان عليه أن يؤمن وألا يقوم بأي خطأ ..

لكن الله لن يعيدهم بعد مسح ذاكرتهم لأنهم سيعودون لنفس الذنوب ..  لذا لماذا لا يريهم الله هذا هنا في الدنيا؟

 

 هذا سؤال جيد جداً أختي .. الله اعطانا ذلك هنا أيضاً ,  فقد ذكر الله الجحيمَ في القرآن ولكن ما يقوله الناس:" أي جنة! وأي نار!!؟ إنها في الحياة الآخرة ,  فنحن لا نؤمن بهذا".

 رغم أن الله أخبرنا لكننا لا نؤمن به فيما يخص تجربة العذاب, أعطانا الله نبذة عنه هنا.

 مثال على ذلك مرض الايدز .. قد قال الله في القرآن أنه عاقب كثيراً من البشر وأقوام كثيرة و أمم قبلنا و قد دمر قوم لوط بالكامل وأقوام مختلفون.

 حتى اليوم، أتعلمون أن الايدز ظهر في الثمانينيات..  إنه عقاب من الله  , مرض النقص المناعي المكتسب .. إنه عقاب أصاب الشواذ والمثليين أولاً , ثم انتقل الى مقيمي العلاقات خارج إطار الزوجية , أي أن الله هنا يعطينــا علامات و آيات,  كل هذه هي علامات.

 ومثال على ذلك البوسنة  .. إنها كارثة!

 شعب البوسنة طريقان, بعض الناس قاموا بأفعال خاطئة والبعض مسلمون ..  كيف كانوا؟ أغلبيتهم لم يكونوا ملتزمين بالإسلام ولا يعرفون عنه شيئاً .. لذا يعطي الله علامات.

 ربما يوجد أناس جيدون أيضاً في البوسنة,  الله يقول أنه حتى عندما يعاقب قوم فإن هؤلاء الذين لم يذنبوا قد يصيبهم العقاب فيكون اختباراً لهم , عندما يرسل الله كارثة فإن هؤلاء الذين لم يذنبوا كما في القرآن ربما يصيبهم العقاب لكن لا يعتبر عقاب لهم بل اختبار.

 لذا فكل هذه اختبارات.. ما يحدث في العالم اليوم , ما يحدث في البوسنة والبلدان الاخرى والعراق .. كل هذا اختبار لكن هل يعقل البشر؟

لذا كل هذه علامات يا أختي .. الله يعطينا نبذة بسيطة عن عقاب الاخرة , واذا قرأت هذا الكتاب -آخر التعليمات للناس- وحللتيه ستستنتجين أنه الخالق وأنه المعبود الوحيد,  وأن علينا أن نحمده دائمًا على أي شيء يعطيه لنا .

 أتمنى أن أكون قد أجبت سؤالك.

 

 

اذا كان لديك استفسار او سؤال يخص نفس الموضوع اضغط هنا لأرساله للموقع:

أرسل سؤالاً


مقالات اخرى